مُدَوّنَةُ إِحْذَرُواْ و تَعَلَّمُواْ و تَبَيَّنُواْ

{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ } (آل عمران:7)

حال أبي بكر الجزئري وشيبة الحمد للشيخ يحيى بن علي الحجوري

هذا كلام الشيخ يحيى عن أبي بكر الجزائري في معرض رده على سؤال:

نص السؤال : ما حال عبدالكريم الخضير، وأبو بكر الجزائري وعبدالقادر شيبة الحمد؟
أما الخضير فلا أعرفه.وأما أبو بكر الجزائري هناك رسالة للشيخ أحمد النجمي رد عليه، في نفاحه الجزائري عن جماعة التبيلغ بل في ثنائه عليهم، ويقول: أنتم خير من في الأرض، وإن لم تكونوا أنتم خير في الأرض فمن! بمعنى كلامه، وهذا الكلام ما هو صحيح، فهم أناس جهلة وعندهم بدع وتصوف ومن لم يكن كذلك أيضًا مغرر به، وهناك علماء حديث وهناك أهل سنة فكيف يقال هذا الكلام، ثم ما عنده دعوة إلى التميز، فجماعة التبيلغ عنده ومن هب ودب، ولا عنده عناية بعلم الحديث، كتبه مشحونة بالأحاديث الضعيفة والموضوعة، فدعوة الشيخ الجزائري وفقه الله فيها شيء من الخلط ما هي صافية.وأما عبدالقادر شيبة الحمد؛ تكلم فيه شيخنا رحمه الله في أشرطته. وانظر غارة الأشرطة، وقد يسميه بشيبة الذم.
وهنا كلام آخر للشيخ يحيى حفظه الله تعالى عن ابي بكر الجزائري ..

من هنا yahya-abobkrjazeri.rar‏ 141.6 كيلوبايت

من منتديات الشعر السلفي

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 288 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: