Archive for the ‘أمهاتنا أمهات المؤمنين’ Category

حفصة بنت عمر رضي الله عنهما
لم يكن الله تعالى ليختار لنبيه صلى الله عليه وسلم إلا خير النساء وأكملهن حتى يكنّ نعم السكن له، ونعم العون له في قيامه بمهمات الدعوة إلى الله وتبعاتها الجسيمة.
وحتى يكنّ من بعده منارات هدى يقتبس الناس منها علما وحكمة وحظاً طيباً مباركا من تراث محمد صلى الله عليه وسلم ولا سيما ذلك الجزء الذي يكون في البيت لا يطلع عليه غالباً إلا أهل بيت الرجل وخاصته. (المزيد…)

محاضرة [مناقب الصديقة عائشة بنت الصديق والرد على المجرم الأثيم] للشيح ماهر القحطاني

بسم الله الرحمن الرحيم

مدة المحاضرة
1:28:00
ساعة وثمانية وعشرين دقيقة

 

التحميل من شبكة الإمام الآجري
الجزء الأول
الحجم 11.4 ميغابايت

 

الجزء الثاني
الحجم 8.7 ميغابايت

التحميل من box.net
الجزء الأول
الحجم 11.4 ميغابايت

الجزء الثاني

الحجم 8.7 ميغابايت

 

من منتديات مجلة معرفة السنن و الآثار

أم المؤمنين في سطور

بقلم : الدكتور علي رضا

(( أنت زوجتي في الدنيا والآخرة ))

نعم هكذا نطق خليل رب العالمين محمد صلى الله عليه وسلم مخاطباً الصديقة بنت الصديق : عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما وأرضاهما .
فهي مقطوع لها بالجنة ومبشرة بدخوله ؛ بل بمرافقة أفضل خلق الله تعالى كلهم أجمعين : محمد عليه الصلاة والسلام !
أما في الدنيا فقد أنزل الله تعالى في حقها وبراءتها وطهارتها قرآناً يتلى إلى يوم القيامة آناء الليل وأطراف النهار !
( إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم ؛ بل هو خير لكم ؛ لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم … ) . (المزيد…)

فضائل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

لفضيلة الشيخ عمر بن محمد فلاتة

للتنزيل من هنا

من موقع شبكة سحاب السلفية

حين أكتب عن أمي

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وعبده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد..

أماه عذراً.. فماذا أكتب عنك..؟

فكل جانب من حياتك أسطورة تروى على مر الأجيال، لتروي ظمأ المتعطشين لقصص العظماء.

هل أكتب عن تواضعك يا قمة التواضع؟!

أم أكتب عن أمومتك التي لا يحدها الوصف؟

حاولت أن أكتب فيك شعراً.. فطأطأ الرأس وقام معتذراً، وحق له أن يعتذر، فكيف يمدح العظماء وليس إليه سبيل؟

ومن أين يأتي بالمعاني، وقد أبحر فيها فانقطع به الطريق أمام مآثرك..

أمـاه عـذراً إذا ما الشعــر قـام على       سـوق الكســاد ينـادي مـن يواسيني

مـالـي أراه إذا مـا جئـت أكتبـــه       نـــاح القصيـدُ ونـوح الشعر يشجيني

حــاولـت أكتـب بيتـاً في محبتكـم       يا قمـــة الطهـر يا مـن حبكـم ديني

فأطـرق الشـعـر نـحوي رأسه خجلاً       وأسبـل الـدمـع مـن عينيـه في حينِ

وقـال عــذرا فإنّـي مسـني خورٌ       شـحّ القصيـدُ وقـام البيـتُ يـرثيـني

أتدرون من أمي..؟ (المزيد…)

شذرات في ترجمة السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

حياتها الشخصية قبل الإسلام :

اسمها ونسبها :

خديجة أم القاسم ابنة خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب القرشية الأسدية([1]).

فيلتقي نسبها مع نسب الرسول r في قصي بن كلاب.

شيء من سيرتها وخبرها :

روى الواقدي عن جبير بن مطعم: “أن عم خديجة (المزيد…)